News

6 ملايين لكلّ صوت في انتخابات “السينا” والأمن يحقق! – الشروق أونلاين

تسريب صوتي يكشف الفضيحة بسكيكدة:

6 ملايين لكلّ صوت في انتخابات “السينا” والأمن يحقق!

أرشيف

زبيدة بودماغ

باشرت مصالح الأمن بسكيكدة التحقيق، بأمر من وكيل الجمهورية، في قضية هزت الأسرة السياسية في الولاية، بعد تسريب تسجيل صوتي انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمفاوضات نسبت إلى شخص يقطن ببلدية الحروش ومترشحة عن حزب “صوت الشعب”، فازت بمقعد في مجلس الأمة عن الولاية، حيث كان التسجيل يتضمن حديثا عن شراء أصوات الناخبين للفوز بالمقعد، وفق ما علمت “الشروق” اليومي من مصادر موثوقة.

الفائزة بالمقعد تؤكد أنّ التسجيل الصوتي مفبرك في انتظار النتائج

وقد كانت نتائج انتخابات “السينا” في ولاية سكيكدة مفاجئة للمتابعين، حيث حصل الأفلان، على 177 صوت، من جملة منتخبيه وعددهم 211، وحصل بالمقابل “صوت الشعب” من بين 33 منتخبا يمتلكه، على 217 صوت، وجبهة المستقبل التي تحوز على 187 منتخبا، حصلت على 204 صوت، ولم ينل الأرندي بـ111 منتخب سوى 11 صوتا، ليبدأ السؤال عن كيفية فوز حزب لا يملك إلا 33 منتخبا على حساب أحزاب لها مئات المنتخبين.

وأبان التسجيل الصوتي محل تحقيق مصالح الأمن أن الوسيط كان يفاوض المترشحة يومها لشراء أصوات المنتخبين ببلديات أخناق مايون، وواد الزهور، والحروش، وكانت المعنية تسأله عن الانتماء الحزبي لمن يريدون بيعها أصواتهم، فأكد لها بأن من بينهم منتخبون من الأفلان والأرندي وبأنه سيضمن لها 12 صوتا والمنتخبون مستعدون للتفاوض معها. وهنا تساءلت المترشحة إن كان هؤلاء سيصوتون عليها بدافع الأنفة؟ فردّ عليها الوسيط بالنفي وأن التصويت عليها سيكون مقابل مبالغ مالية قد تصل لـ5 ملايين سنتيم، فردت بأنها ستتنقل من بلدية إلى بلدية للتفاوض مع بعض المنتخبين، لكن على انفراد، وبأن وجهتها القادمة هي بلدية أولاد عطية بأعالي مصيف القل، كما سألته حسب التسريب الصوتي عن المسافة ما بين بلدية الزيتونة وأولاد عطية.

كما اقترح عليها المفاوض أن تعطي لكل منتخب تضمن صوته ما بين 5 إلى 6 ملايين سنتيم، فسألته كيف يمكن أن تضمن أنهم سيصوتون لي؟ فرد أنهم سيعطونها أوراق المترشحين الآخرين، بمعنى أن ورقة التصويت عليها قد وضعوها في الصندوق، قبل أن توقفه وتقول له هذا الكلام يقال وجها لوجه، لأنه ربما الهاتف مراقب.

التحقيق في هذا التسريب الخطير قد يجر خلفه العديد من المنتخبين، إن ثبت بأن التسجيل ليس مفبركا كما تقول السيناتورة الجديدة، خاصة وأن هناك تقنيات صوتية متطورة يمكن عبرها تقليد أي صوت، وهذا ما ستؤكده أو تنفيه الخبرة الصوتية وتحقيقات مصالح الأمن التي ستظهر نتائجها في الساعات القادمة.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close