News

إحصاء 150 مسجدا عتيقا بهدف تصنيفها كتراث وطني


كشفت وزيرة الثقافة والفنون، صورية مولوجي، عن إحصاء “150 مسجدا عتيقا لحد الآن على مستوى 22 ولاية” من التراب الوطني بغرض “تسجيلها وتصنيفها ضمن قائمة التراث الوطني بهدف ترميمها”.

وأوضحت  مولوجي، في ردها على سؤال للنائب مسعود زرفاوي، عن حركة مجتمع السلم، حول تصنيف المسجد العتيق بمدينة الشريعة بولاية تبسة خلال جلسة عامة بالمجلس الشعبي الوطني خصصت لطرح أسئلة شفوية على عدد من أعضاء الحكومة، أن الهدف من هذا الاحصاء يكمن في “برمجة ملفات تصنيف هذه المساجد العتيقة ضمن قائمة التراث الوطني التي تشكل الشرط الاساسي الذي يمكن وزارة الثقافة والفنون من تسجيل عمليات ترميم والتدخل على مستواها ” لافتة أن ” ترميم الممتلكات الثقافية مرتبط بتصنيفها او تسجيلها على قائمة الجرد وفق المنظومة القانونية لحماية التراث”.

كما ابرزت أن “العمل على تصنيف كل المساجد العتيقة بالجزائر كتراث وطني يأتي تجسيدا لتوجيهات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون”.

وفي ذات السياق، أشارت مولوجي أن ” وزارة الثقافة والفنون قامت بترميم 17 مسجدا عتيقا على المستوى الوطني، كما انتهت الدراسات بغرض ترميم 6 مساجد عتيقة اخرى فيما تم قرار رفع التجميد على 9 مشاريع ترميم أخرى سنة 2021 “.

وأوضحت الوزيرة أن تصنيف هذه المساجد العتيقة “يتم بقرار من الوزير المكلف بالثقافة أو يتم ايضا بقرار من الوالي بعد مداولة لجنة تصنيف الممتلكات الثقافية على المستوى المركزي إلى جانب اقتراحها من طرف اللجنة الولائية المتكونة من عدة قطاعات وزارية ” مشيرة أن ” التصنيف او التسجيل على قائمة التراث الثقافي للجرد الإضافي يترتب عنه جملة من الإرتفاقات الإلزامية التي تخص إستغلاله”.

Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close